القائمة الرئيسية

والسماء ذات الحُبك

 

والسماء ذات الحُبك

يقول تبارك وتعالى: (وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ * إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُخْتَلِفٍ) [سورة الذاريات: الآية 7-8]. يقسم المولى جل شأنه بالسماء ذات النسيج المحكم، أن هؤلاء الجاحدين بآيات الله، والمفترين عليه كذباً، أن كلامهم مليء بالتناقض والاختلاف، وأن الافتراءات التي يقولونها على الله وكتابه ورسوله، ما هي إلا ظن وأوهام لا أساس له. في عام 1999 قام مجموعة من العلماء في بريطانيا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا، برسم مخطط للكون يوضح أماكن المجرات عليه. وتبين أن المجرات تنتشر وتتوزع على خيوط تشبه خيوط العنكبوت. ولذلك اعتبر العلماء أن الكون يشكل بنية نسيجية محكمة. وفي هذه الآية معجزة تتعلق بعلم الفلك، فقد تناولت الحديث عن حقيقة علمية لم تكتشف إلا في نهاية القرن العشرين، وهي حقيقة النسيج الكوني.