القائمة الرئيسية

الذبابة والشفاء

الذبابة والشفاء



 

 

أثبت العلماء أن السطح الخارجي للذباب يحوي مضادات حيوية، وهذا الاكتشاف حديث جداً، وقد أشار إليه النبي الكريم عليه الصلاة والسلام بقوله: (إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه، فإن في أحد جناحيه داء وفى الآخر شفاء).

الحديث الشريف:

روى البخاري في صحيحة وابن ماجه في سـننه عن أبى هريرة قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه، فإن في أحد جناحيه داء وفى الآخر شفاء).

شرح الحديث:

يتضمن هذا الحديث إخباراً من النبي عليه الصلاة والسلام عن مسألة علمية تختص بجناح الذبابة، حيث أكد النبي على أن هذا الجناح فيه شفاء. ويشير كذلك إلى أن الذباب الذي نعتبره مستودعاً للأوبئة والأمراض فيه شفاء، وأن هذا الشفاء يستخلص من خلال غمس الذباب في السائل.

 الحقيقة العلمية:

وجد العلماء في العصر الحديث ومن خلال تجاربهم المخبرية على الذباب أنه بالفعل يحوي مضادات حيوية، وهي مواد تقتل البكتريا الضارة. ووجدوا كذلك أن أفضل طريقة لاستخلاص هذه المواد المضادة للبكتريا هو أن نغمس الذباب في السائل.

وجه الإعجاز

يتبين لنا من خلال هذا الحديث الشريف أن الذباب يحمل على أحد جناحيه الشفاء، وهذه حقيقة علمية لم تُعلم إلا قبل سنة أو سنتين فقط، ولكن النبي عليه الصلاة والسلام أشار إلى هذه الحقيقة في قوله: (فإن في أحد جناحيه داء وفى الآخر شفاء). وهذا من دلائل نبوة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وهذا الحديث يشهد له على أنه لا ينطق عن الهوى.

ــــــــــــ

بقلم عبد الدائم الكحيل

www.kaheel7.com