نبذة عن التوحد وتاريخه في العالم العربي

يظهر التوحد بوضوح في السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل، ويعرف بأنه عجز يعيق تطوير المهارات الاجتماعية، والتواصل اللفظي وغير اللفظي واللعب التخيلي والإبداعي وهو نتيجة اضطراب عصبي يؤثر على الطرق التي يتم من خلالها جمع المعلومات ومعالجتها بواسطة الدماغ ولا يزال البحث في مجال التوحد محدودا في عالمنا العربي باستثناء عدد قليل جدا من الدراسات المنظمة.

ولكن على الرغم من ذلك شهدت الساحة العربية مؤخرا زيادة في عدد ونوعية الخدمات الموجهة للتوحد أنشئ مركز متخصص لرعاية التو حديين في الشرق الأوسط في المملكة العربية السعودية في مدينة جده وقد كان وما يزال حتى الآن مشمولا برعاية الجمعية الفيصلية الخيرية النسويه بجدة.

ثم بدأ فيها العديد من البرامج التدريبية تحت إشراف الدكتورة سميرة السعد إن إنجازات هذا المركز يؤهله لينال مكانة مرموقة في صفحات تاريخ التوحد في عالمنا العربي.

هل تعلم

أنه يعيش بيننا في المملكة العربية السعودية أكثر من 120,000 طفل وطفلة يعانون من التوحد هذا ما هو معلن عنه فكم برأيك عدد الأشخاص المصابين بالتوحد في العالم أجمع .!

 

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة 2008 © لجميع المهتمين بذوي الاحتياجات الخاصة | تنفيذ : spneeds.com

bottom

http://www.hanialtanbour.com